Home / اخبار خريبكة / إقليم خريبكة: بمناسبة الإحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب الخالدة وعيد الشباب المجيد، هذه رسالة إلى من يهمه الأمر…

إقليم خريبكة: بمناسبة الإحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب الخالدة وعيد الشباب المجيد، هذه رسالة إلى من يهمه الأمر…

المغربية الأخبار

خريبكة مدينة مهمشة محسوبة على المدن الثرية عالميا.

ياترى هل هناك من منقذ لمدينة خريبكة الفوسفاطية وساكنتها ؟ مدينة تعاني الإهمال,رغم تعاقب مجموعة من المنتخبين والسياسيين عليها، بغرض إخراجها من غياهب النسيان والتهميش والإقصاء، فإن الأمور بقيت على حالها ولا شيء يوحي بتفيرها. ويذهب إلى ذلك العديد من المتتبعين للشأن المحلي والوطني، بحيث لم تُتّخَذ إلا بعض الإجراءات المحتشمة و الغير مقنعة لساكنة المدينة التي سئمت من الوعود الكاذبة وسياسة التسويف، وتتساءل عن إغتناء مجموعة من السياسيين وفي ظروف وجيزة على حساب مستقبل المدينة الذي يتطلع له الكل. ليظل شبابها وشيوخها محرومون من أبسط متطلبات الحياة الكريمة التي ينص عليها دستور المملكة.

مدينةخريبكة عاصمة الفوسفاط العالمية ، لم تساير قاطرة التنمية المستدامة على جميع المستويات، لا الإقتصادية ولا الإجتماعية ولا حتى السياسية. فغياب مصانع ومعامل وبرامج تنموية حقيقية ورغبة صادقة من المسؤولين للرقي بخريبكة والإقليم، كل كان سببا في تفشّي البطالة داخل صفوف الشباب، الذين أصبحوا يلجؤون إلى هجرة البلاد وركوب قوارب الموت بحثا عن العيش الكريم.
خريبكة المدينة المناضلة التي ظلت تعاني التهميش والنسيان والفقر لعقود خلت في غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة وتجريم الإثراء بلا سبب, أصبحت مرتفعا خصبا لإغتناء البعض ومعاناة البعض الآخر وكذلك في غياب مطالب جادة لمحاربة الفساد والمفسدين، والعمل على ترسيخ الديمقراطية الحقة وخلق فرص للشغل وتجويد قطاع الصحة وتوفير سكن لائق و بيئة سليمة، وماء كافي وصالح للشرب، والقطع مع سياسةوالقمع، الترهيب والإقصاء الممنهج إحتراما للسواعد الشريفة والنظيفة التي ضحت و أفنت أعمارها في بناء عاصمة الفوسفاط منذ العشرينيات. .

وحتى يتأتى كل هذا أصبحت خريبكة في حاجة ماسة من أي وقت مضى إلى زيارة مولوية ملكية ميمونة تعيد الإعتبار إلى مدينة عُرِفت بنضالاتها وبمقاومتها للإستعمار وأنجبت أسماء رياضية فنية، سياسية،ثقافية وكفاءاتٍ وأطر عليا، هجرت المدينة رغما عنها وما زالت تحن إلى العودة لخدمة المدينة الأم.

وأجمعت مجموعة من التصريحات لمواطني مدينة الفوسفاط أن الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية تفاقمت وزادت عن حدها وأدخلت الإقليم ككل في متاهات ومشاكل عديدة تناسلت وتجذرت بشكل مخيف في نفوس الخريبكيين. الفقر، الأمية،البطالة، تزايد أطفال الشوارع،الفساد الإداري والفساد السياسي وطغيان ذوي النفوذ واللوبيات المتمرسة في شد الخناق على المنطقة، وعرقلة كل مايمكنه تأهيل المنطقة. ناهيك عن وضعيةالتعليم المزرية، والإكتظاظ الذي تعرفه أقسام التعليم العمومي وتدهور المرافق بل وإنعدامها إن صح القول في أغلب المؤسسات والبنايات ،وبُعد المؤسسات عن التلاميذ وغياب خزانات كبرى في المستوى المطلوب، تقي الشباب من خطر الإدمان على المخدرات والكحول، والفتيات من خطر الدعارة المقنَّنة والهدر المدرسي والإنقطاع المبكِّر عن الدراسة وضعف الموارد البشرية والتوزيع العشوائي للمؤسسات التعليمية.

وقد سُجِّلت التصريحات ذاتها من طرف العديد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية ضعف البنية التحتية، وغياب أي سياسة أو رؤية لا على المستوى القريب ،المتوسط أو البعيد للتعاطي مع معضلة البطالة، سواء بطالة السواعد أو بطالة الشواهد و كذا تدهور أوضاع العاملات والعمال ، حيث الإستغلال والإضطهاد، فضلا على ضرب الحريات النقابية.
و في الأخير نوجه دعوة إلى كل الأطر الجادة والغيورة على المدينة , للإلتفاف والأنخراط والدعم اللامشروط للدفاع عن مصالح إقليم خريبكة وساكنته والمساهمة في عملية إقلاع حقيقية هدفها الحفاظ على المكتسبات وتحقيق مطالب معقولة، حان وقت تنزيلها على أرض الواقع وتحميل المسؤولية لكل من عاث في الأرض فسادا وكل من كان حجرة عثرة في تقدم ورقي بلدنا الحبيب بشكل عام وتطبيقا لما ينص عليه الدستور وتسهر على رعايته المؤسسة الملكية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله

Check Also

“Le calvaire des habitants de Khouribga face aux nuisances sonores des motos”

              /Younes El atiri Les habitants de Khouribga n’en …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *