Home / Lamarocaine TV / إقليم سيدي قاسم :مجهودات جبارة لعناصر الدرك الملكي وحملة تطهيرية لمحاربة الإجرام بمركز زيرارة و النواحي

إقليم سيدي قاسم :مجهودات جبارة لعناصر الدرك الملكي وحملة تطهيرية لمحاربة الإجرام بمركز زيرارة و النواحي



توفيق الرياضي

سجل سكان مركز زيرارة و النواحي المجاورة بارتياح كبير ارتفاع ملحوظ في عدد الدوريات التي يقوم بها رجال الدرك ليلا ونهارا من أجل التصدي للمجرمين والمنحرفين الذين أرهبوا الساكنة ليلة الأحد المنصرم بجرائم تكسير السيارات و الضرب والجرح والكلام النابي التي قاموا بها ليلة يوم الأحد 02 يوليوز 2023 حثى فجر الإثنين . وقد نوهت الساكنة بمجهودات الدرك الملكي لسيدي قاسم إذ شهدت المنطقة هدوءا ملحوضا بعد تنفيذ رجال الدرك تحث إشراف القائد الجهوي حملات تمشيطية، أسفرت عن إعتقال سبعة أشخاص ، لا سيما أنه تم تسطير برنامجا خاصا لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة في مدة وجيزة وفي هذا الإطار وخلال نشاط رجال الدرك الملكي تم اعتقال عدد من المجرمين المبحوث عنهم في قضايا مختلفة متعلقة بالمتاجرة بالمخدرات وقضايا الجنح والجنايات.
وحدة الدرك الملكي بزيرارة ورغم قلة عددهم كافحوا الجريمة بكل أنواعها وإستأصلوا بؤر الفساد ونفذوا عمليات مداهمة واسعة شملت كل النقاط الساخنة بالمنطقة وتمكنوا من توقيف عدد من الاشخاص ضبطوا متلبسين بتهم مختلفة.
أما بخصوص معاينة جريمة ليلة الأحد التي روعت سكان حي البام ودوار سلاطنة بمركز زيرارة فقد تم توقيف عدة أشخاص تورطوا في هذه الجريمة منها حيازتهم للمخدرات بشتى أنواعها إضافة لأسلحة بيضاء و من بين أهم الجرائم المسجلة تتمثلت في الضرب والجرح العمدي والاعتداء بالسلاح الأبيض على عناصر الدرك الملكي والمواطنين. .
وكان السكان على إثر واقعة ليلة الأحد قد تقدموا بشكايات عدة ونفذواوقفة احتجاجية للمطالبة بتوفير الامن أمام سرية الدرك ،الشيء الذي استجابت له السلطات المعنية في الحال، حيث اكدت سرية الدرك الملكي بسيدي قاسم انها في خدمة السكان وتسخر كل طاقاتها ومجهوداتها من أجل توفير الأمن للمواطنين، كما اظهرت ذلك الدوريات المكثفة مما أسفر عن اعتقال عدد من المشتبه فيهم وتقديمهم للعدالة.

Check Also

🟢 البيان الختامي لمخرجات الإجتماع الأول لأعضاء المكتب المسير لمهنيي التصوير جهة بني ملال خنيفرة

بتاريخ 12 ماي 2024 عقدت الفدرالية الجهوية لمهنيي التصوير بجهة بني ملال خنيفرة إجتماعا بمدينة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *