Home / Lamarocaine TV / الحبيب كركاطي كساب جمع بين تربية الأغنام والماعز والأبقار، وسكان منطقة لكفاف يفضلون الماعز والأبقار

الحبيب كركاطي كساب جمع بين تربية الأغنام والماعز والأبقار، وسكان منطقة لكفاف يفضلون الماعز والأبقار

مصطفى التاقي/خريبكة


لأزيد من ثلاثين سنة، ضل الحبيب كركاطي، كساب مشهور في منطقة الكفاف، جماعة تبعد عن مدينة خريبكة ب 30 كلم تقريبا، وفي لمهنته ككساب ومربي للأغنام بكل أنواعها : الصفراء والسردي والبركي والدماني، إضافة إلى الماعز والأبقار …
وأكد لنا الحبيب كركاطي، أنه عشق تربية الأغنام والأبقار منذ الصغر، وأن الهدف المادي يأتي في المرتبة الثانية.. ويشهد له الفلاحون وسكان المنطقة، أنه ظل يقدم خدماته لهم، وسيما خلال عيد الأضحى، حيث يرفق بالراغبين في شراء أضحية العيد من حيث الأثمنة، ويوفر كل الأنواع الأغنام المعروفة وحتى الأبقار، هذه الأخيرة التي يقبل عليها المواطنون بشكل لافت، حيث يشترك أكثر من شخص، سيما من العائلة الواحدة، في عجل كأضحية للعيد، ويحبذ أكثر الناس، مثنى وثلاث ورباع، شراء عجل مليح، خير من الخروف، وهذه المنطقة تعرف الإقبال على شراء العجول كأضحية مفضلة.. وتتراوح الأثمنة حسب الحبيب، بين 5000 و8000 درهم.
كما يتم الإقبال على الماعز بشكل واضح، ويتراوح ثمن الجدي بين 500 و 1000 درهم . وبهذا الخصوص أكد لنا الجبيب، أن أغلبية الراغبين في شراء الماعز، غالبا ما يعانون من بعض الأمراض، مثل مرض السكري والكوليستور والضغط وغير ذلك من الأمراض التي تتأثر بلحم الغنم التي تعرف تركيزا في الدهون. غير أنه يؤكد على أن بعض الذين يشترون الماعز كأضحية للعيد، يعشقون هذا النوع من الأضحية حتى وهم أصحاء ..
وحول المشاكل التي تعترضه في تربية الأغنام والأبقار والماعز، غلاء العلف، حيث يعرف هذا الأخير ارتفاعا كبيرا بالمقارنة مع السنوات الفائتة، فالرأس الواحد للغنم مثلا، يكلف في اليوم ما بين 10 و15 دهم في اليوم الواحد، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأعلاف التي يزرعها في الحظيرة، مثل ” الفاصة” و” البرسيم”، وهو ما يخفف عنه عبء العلف الغالي الثمن.
ويشير أيضا إلى أنه رغم كل ذلك، فهو يتعامل مع الناس بشكل لين في الأداء، فهو يخفض الثمن ويسهل طريقة الأداء حتى أكثر من أربعة أشهر، حفاظا على علاقته مع الزبون ومساعدتهم في شراء أضحية العيد …
وبخصوص ثمن الأضحية خلال هذه السنة، فهو مرتفع جدا بالمقارنة مع السنوات الماضية، والفرق وصل حتى 1000 درهم حسب نوع الأغنام وجودتها، مؤكدا أنه يتكبد في كثير من الأحيان خسائر حفاظا على العلاقات مع الزبائن واستمرارا لهذه الحرفة التي أحبها وعشقها قبل كل شيء …

Check Also

مهرجان خريبكة: الورشات التكوينية, فرص تحسيسية لإكتشاف عوالم السينما.

#المغربية للأخبار تستضيف فعاليات الدورة الرابعة والعشرين، من المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة، التي تقام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *