Home / الاولى / خريبكة : ضرب للأعراف الأخلاقية والقانونية لادارة المستشفى الاقليمي التي تحولت من مرفق صحي الى طرف في المعارك السياسية

خريبكة : ضرب للأعراف الأخلاقية والقانونية لادارة المستشفى الاقليمي التي تحولت من مرفق صحي الى طرف في المعارك السياسية

خريبكة ـــ

المغربية للأخبار  : عبدالعزيز بخاخ

أصبح شبح  الخوف والخبث السياسي يطارد جل الموظفين والأطر الصحية العاملة بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بخريبكة، وذلك بعد حصول رئيس المجلس الجماعي لخريبكة ونوابه، على ملف طبي للمستشارة الجماعية الدكتورة حنان غزيل، في ساعات متأخرة من ليلة يوم الأربعاء 06 أكتوبر الجاري، بناء على أمر قضائي من رئيس المحكمة الإبتدائية بخريبكة.

وجاء ذلك بناء على الدعوى التي رفعتها المستشارة لدى المحكمة الادارية بالدارالبيضاء للطعن في مشروعية المكتب وقانونيته  بعد اقصاء هذا الأخير المرأة الخريبكية من التمثيلة النسائية  والمشاركة في التسيير كما نص على ذلك الدستور والقانون المنظم للجماعات الترابية وكما نصت عليه كل خطابات صاحب الجلالة التي تعتبر بمثابة قوانين وتوجيهات وخارطة طريق للنهوض بالبلاد على جميع الاصعدة والمستويات . لتظهر علامة إستفهام اخرى كبيرة لدى الرأي العام المحلي والوطني.

وكان منتظرا ان تبث المحكمة الإدارية بالداربيضاء، يوم الإثنين 11 أكتوبر وتقبل بالطعن شكلا وموضوعا على غرار عدة محاكم إدارية بربوع المملكة، إلا أن العكس هو الذي حصل لنجد أنفسنا امام اشكالية قانونية :  نازلات أونوازل قانونية متشابهة ،في دولة واحدة، مشرعها واحد واحكامها متخالفة بل ومتناقضة…..

وبالتالي اصبح الموظفون والاطر الصحية يشعرون بخطورة موقف إدارة مستشفى الحسن الثاني والاحساس بعدم الأمان على أنفسهم وعلى اسرارهم حيث اصبح افشاء السر المهني وتسريب ملفاتهم الشخصية من اجل خدمة الاجندات السياسية وتصفية الحسابات السياسية الضيقة امر عادي  واصبح كل من هب وذب  ينبش في فيها .

وللاشارة فالدكتورة حنان انسانة متزنة ومنسجمة مع ذاتها تمارس قناعاتها، امرأة مثقفة ،دارسة للقانون تتمتع بأخلاق نبيلة ومشهودا  لها بكل ماقلت من طرف ساكنة خريبكة؟

وبالتالي لايمكن السير قدما ببلادنا الا بمثل هذه الكارزمات وليس بالاميين الذين لايملكون الا دريهمات لاتغني ولاتسمن من جوع .من أولى وله الحق في التشريع اصحاب المال الأميون ام اصحاب العلم؟

 وما فائدة فانون لا يتم تنزيله  بشكل يتماشى مع النصوص والمقتضيات الدستورية؟

Check Also

🔴 خريبكة: الإكراهات, الرهانات وعرقلة عجلة التنمية مسؤولية من؟

  بقلم عبد العزيز بخاخ وأنا أتصفح محضر إجتماع القيادة والإشراف للتقييم السنوي لبرنامج عمل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *