Home / الاولى / كأس ماء ملوث . هل يصل الماء إلى صنبورك في حالة جيدة؟

كأس ماء ملوث . هل يصل الماء إلى صنبورك في حالة جيدة؟

إدريس سحنون

حان موعد الإفطار على الساعة السابعة صباحا…
وأول ما تفكر فيه بعد ليل طويل هو كأس ماء تبلل به حلقك الجاف.
ومع أول رشفة تشعر أن السائل المنعش غزا جسمك المنهوك ويسيطر عليك الإحساس بأنك رويت ظمأك،
وتحمد الله أن الماء الشروب متوفر ببيتك وأن مدينتك لن تعرف بسبب أشغال الصيانة أو لأسباب مجهولة اضطرابا أوانقطاعا في التزويد بالماء الصالح للشرب …
هل فكرت ولو مرة واحدة أنك شربت من هذه الكأس ماء ملوثا خاصة إذا كنت تقطن بحي البيوت أو حي المسيرة أو بضواحي مدينة الفوسفاط…؟
هل فكرت أن تقتني جهاز مقياس كاشف لا يتعدى سعره 150 درهما لتقييم الجودة الكيميائية والاطمئنان على مياه صنبورك؟
أنصحك بألا تفعل وإلا فإنك ستفاجأ بارتفاع مؤشرات التلوث بالبكتيريا أو المعادن الثقيلة وغيرها من المواد الضارة، وكل ما قد يسبب من مشكلات صحية خطيرة لك ولأفراد أسرتك.
وإلى أي قرار تصل عندما تدرك أنك لا تحتاج إلى الماء لمقاومة الظمأ والشعور بالارتواء وحسب ولكنك في أمس حاجة لعناصره الغذائية الحيوية أيضا؟
هذا مع العلم أن المكتب الشريف للفوسفاط والثقوب المائية والآبار التقليدية المكشوفة لا تلتهم الثروات المائية بإقليم الفقيه بن صالح وإقليم وتستنزف الفرشة المائية الجوفية بهذه المناطق الترابية فقط ولكنها تتسبب في تلويث المياه أيضا.
وتجنبا لمبدأ سوء الظن وسعيا إلى صدقية المعلومة طلبنا من أحد بائعي فلترات تصفية المياه المنزلية إجراء تحليلات لماء الصنبور وكانت نتائجها صادمة.
وعلى الرغم من كون هذه التحاليل بسيطة فإنها أجابت على بعض الأسئلة الحارقة التي تم تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول تغير رائحة وطعم الماء الصالح للشرب الموزع بمدينة خريبكة، حيث أكد البائع ذاته أن مصافي المياه (الفلتر) تساعد في تنقية ماء الشرب من الرواسب المضرة وتضمن مياها آمنة ونظيفة.
وأضاف أن مياه الصنبور بعد تصفيتها عبر الفلتر أفضل من المياه المعدنية ، شريطة أن تصل إلى المنازل السكنية عبر أنابيب في حالة جيدة وبعد أن يتم التأكد من خلوها من مختلف أنواع ناقلات الأمراض…
وكان المدير الجهوي للجهة الوسطى بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قد أصدر بلاغا أوضح فيه أن الماء الذي يتم توزيعه بمدينة خريبكة والمنتج انطلاقا من الأثقاب المتواجدة بالفقيه بن صالح وحقينة سد آیت مسعود صالح للشرب يخضع بصفة منتظمة لمراقبة دقيقة للجودة من طرف المختبرين الجهوي والمركزي.
وأضاف أن المياه لا توجه إلى المستهلك إلا بعد أن تجرى عليها عدة تحاليل بكتريولوجية وفيزيوكيمائية
وأخرى تهم المراقبة اليومية لنسبة الكلور الطليق في الماء، وشدد على أن نتائج هذه التحاليل تكون مطابقة دائما للمعايير الوطنية ومنظمة الصحة العالمية.
فأين تكمن الحقيقة؟
أنثق بماء الصنبور كما يصلنا أم نرجح كفة ماء الصنبور المصفى بالفلتر أم نفضل المياه المعدنية المعبأة في الزجاجات البلاستيكية التي يقول عنها بعض الخبراء أن ضررها يفوق مياه الصنبور بنحو 450 مرة، واضعين في الاعتبار عمليات التعبئة والنقل والتصنيع ؟

Check Also

مهرجان خريبكة: الورشات التكوينية, فرص تحسيسية لإكتشاف عوالم السينما.

#المغربية للأخبار تستضيف فعاليات الدورة الرابعة والعشرين، من المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبكة، التي تقام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *