Home / Lamarocaine TV / 🔴 زيرارة إقليم سيدي قاسم : عصابة مدججة بالسيوف تهاجم سيارات المواطنين بحي البام و السلاطنة

🔴 زيرارة إقليم سيدي قاسم : عصابة مدججة بالسيوف تهاجم سيارات المواطنين بحي البام و السلاطنة

توفيق الرياضي

عاشت ساكنة حي البام ودوار السلاطنة التابعة لمركز زيرارة إقليم سيدي قاسم ، حالة من الخوف والرعب ليلة أمس الأحد 02 يوليوز 2023، بسبب أعمال إجرامية قامت بها عصابة مدججة بالسيوف تعترض طريق أصحاب السيارات والمارة في الشارع العام.
وقامت هذه العصابة المكونة من عدة أشخاص بمركز زيرارة ليلة الأحد بحي البام و دوار السلاطنة بهجوم مسلح مدججة بالسيوف مهاجمة العشرات من السيارات الخاصة و سيارة من الحجم الكبير حيث تم تكسير زجاج السيارات و خلق هلع و خوف لدى المواطنين.

و نشرت إحدى الصفحات الفايسبوكية، صورا توثق تضرر مواطنين من هجوم هذه العصابة المكونة من عدة أشخاص والتي كانت على متن عربة مجرورة بحصان.
وكشفت بعض المصادر أن أفراد العصابة “إعتدوا على كل من وجد في طريقهم؛ وكسروا سيارات المواطنين بالشارع العام. ولولا تدخل عناصر الدرك الملكي بالمنطقة لحدث الأخكر من ذلك لا قدر الله
وللإشارة فقد خرج العديد من السكان مستنكرين هذا الفعل الإجرامي الشنيع مطالبين بالأمن وبحماية المواطنين من بطش مثل هذه العصابات والتدخل العاجل لإيجاد حل للتدهور الوضع الأمني الذي أصبحت تعرفه “زيرارة” بسبب مثل هذه العصابات التي تأتي من النفود الترابي التابع لهذه الجماعة ”.
ونوهت الساكنة بالتدخل الأمني التي قامت به عناصر الدرك التي إعتقلت أربعة أشخاص من المشتبه فيهم وبحوزتهم أسلحة بيضاء من الحجم الكبير”، مؤكدة على أن “هذه العصابة تنحدر من تعاونية النصر المجاورة ومن بينهم عناصر خطيرة سبق لهم أن أعتقلوا بسبب جرائم مختلفة منها جريمة قتل. وخرجوا مؤخرا، دون أن يقضوا العقوبة السجنية المحددة لهم، مما أتاح لهم وأغراهم على معاودة جرائمهم دون خشية أو خوف.
ويطالب المواطنون المصالح الأمنية بمركز زيرارة بتكثيف تحركاتها ودورياتها، مع وضع كاميرات خاصة بالمراقبة في الشوارع، لا سيما بدوار السلاطنة و حي البام ، وذلك لوضع حد لمثل لهذه الٱعتداءات التي تفاقمت بشكل ملفت.

Check Also

🔴 شهدت محكمة الإستئناف بالبيضاء بالقاعة رقم 9 التي يترأسها

هشام ملاس المحكمة بالدار البيضاء برئاسة السيد ذ/ بوشعيب فارح والسيد الوكيل العام للملك: ذ/ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *